التخطي إلى المحتوى

أنباء برس – متابعات:

أفاد خبراء واستشاريون أن العديد من الأشخاص مصابون بمرض التهابات الأذن الخارجية، وعادتا ما يكون الوجع في الأذنين نتيجة عن التعرض لعدوى الأذن، إذا كانت العدوى في الأذن الخارجية أو قناة الأذن بحد ذاتها ، مما يسبب اوجاع والأم كبيرة للاشخاص للمُصابين. 

وطبقا لما اصدرتة جريدة Hindustan Times,، أكد البروفسور رينكي كابور، دكتور واخصائي امراض الجلد التجميلية، أن هذه الحالة قد تسبب بإصابة أي شخص بغض النظر عن عمره ، ولا يرى فقط في الأشخاص الذين يسبحون ولكن حتى في صغار السن والشباب. 
وأردف البروفسور رينكي، أن علامات عدوى التهابات الأذن الخارجية عادتا تكون عندما يتم احتباس الماء أو الرطوبة داخل قناة الأذن أثناء الاستحمام أو غسل الشعر أو التعرض لعوامل بيئية ورطوبة، مؤكدا أن بالامكان رؤية هذه الاصابه عندما يقوم الشخص بتنظيف الأذن بشكل مفرط. 

وتابع الطبيب رينكي: إذا كنت مصاب بأمراض الجلد التي لها دور في التاثير على القناه السمعيه، كالصدفيه والأكزيما او الحزاز، قد يكون لها دور في تطوير أذن السباح في أي وقت من مراحل عمرك ، ومن المقلق للصدمة، حتى ارتداء واقيات الأذن أو السماعات الأذنية أو المحفزات السمعية قد يكون لها دور ان تسبب امراض التهابات الأذن الخارجية. 

نتائج عدوى إصابة الأذن الخارجية

ونشر الدكتور رينكي أعراض التهابات الأذن الخارجية، موضحًا أن تؤدي هذه العدوى إلى أعراض مزعجة، حيث: 

الاحساس بالامتلاء أو الضغط، والسوائل أو القيح من قناه الأذن.

وجود الألم عند الحكة داخل قناة الأذن.

ازدياد حدة ألم الأذن الذي يحدث عند سحب شحمة الأذن أو دفعها.

وجود احمرار وتورم الأذن الخارجية، خاصة حول فتحة قناة الأذن.

انخفاض القدرة على السمع بسبب الالتهاب والتورم. 

كيفية علاج عدوى التهابات الأذن الخارجية

اعتمد الطبيب رينكي، تحديد الدواء الذي اقترحه الدكتور المختص للشعور بالراحة التي تزيد حاجه الشخص إليها نتيجة الانزعاج أثناء انتظار اداء مفعول العلاجات المعتمدة، واكد على ضرورة تجنب السباحة في الحمامات التي اضيف اليها مادة الكلور أو المياه غير النقية يمكن أن يكون لها دور في منع تكرار الاصابه، مما سيكون على الأشخاص كذالك اتخاذ الإجراءات الوقائية المذكورة أدناه لتجنب هذه العدوى. 

كيفية الوقاية من خطر التهابات الأذن الخارجية

واكد الطبيب رينكي، على ضرورة التأكد من جفاف أذنيك بعد الاستحمام اوالسباحة، وإبقائها رطبة يمكن أن يكون عامل مؤثر لخطر الإصابة بهذه العدوى، ويمكن أن يساعد استخدام منشفة للسماح بتصريف المياه في منع تزايد الرطوبة والعدوى، وحاول ارتداء قفازات الأذن أثناء السباحة لحماية أذنيك من دخول الماء إلى قناة الأذن والتسبب في حدوث الألم والمزيد من العوامل ، بالإضافة إلى استخدام مسحات قطنية للتنظيف داخل أذنيك دون أي ضرر أو ألم إضافي، ومن خلال الحفاظ على نظافة الأذن الجيدة وتجنب تململ الأذن الداخلية، يمكنك تقليل فرصك في المعاناة من هذه العدوى.

المصدر / القاهرة 24

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *